تفنى الكلمات ولا يجف مدادنا
Vox Audita Litter Scripta Manet
 

لماذا Scriptor ؟

كان لا بد لنا من البحث في لجج الأسماء والكلمات، لوضع اسم لموقعنا الشبكي، أردنا أن نسمو به فوق كل مظاهر المبالغات وافتراض حالات من الكمال لا يؤدي القصور فيها سوى إلى الإساءة المباشرة إلى ألفاظ العربية ودلالاتها، فقد أصبحنا نرى كل المسميات المشتقة من الأسماء والصفات ورُتَبها المطلقة التي تنشد أقصى درجات الإنجاز والإتقان والعطاء والتسهيل والتيسير والتمكين والتمتين ونحو ذلك باتجاه إنشاد الضالة التي يكون بها التعريف، وعند التراجع عن الإيفاء بمطلق التطلعات والقصور بالأداء تتجرد الألفاظ من محتواها

رأينا أن ننأى بأنفسنا عن وعثاء الألفاظ العربية المُسْتَلبة، والتي صبغها عالم الأعمال بصبغة تجارية، وجعلها أدوات للخداع والمراوغة وافتراض ما يتضاد مع الواقع.

كي لا ندخل في إدعاءات المطلق، جنحنا نحو كلمة لاتينية: Scriptor ، تتضمن في دلالاتها جملة ما نؤديه من أعمال (الكتابة، والتحرير، والترجمة)، ولا نرجو لأنفسنا شيئاً نؤديه أبعد منها، فحسبنا أن نصل لتحقيق بعض ما يناله الكاتب والناسخ والمحرر والمترجم من شرف.

الرؤية

تأسس موقع Scriptor للترجمة والتأليف لتشجيع الكتابة الجادة والترجمة الخلاقة المستندة إلى ذخائر اللغة وثراء الثقافة، ولرفد سوق العمل بنتاج أدبي إبداعي وثروة معرفية رصينة، وإغناء المشهدين الأدبي والثقافي، والإسهام في رفع سوية الترجمة وصناعة الكتابة والإنشاء، وفرض احترامهما، من خلال تقديم النماذج المعيارية البارزة.

ويتطلع الموقع إلى تناول تحديات الترجمة والمحتوى العربي ومناقشة كل ما يرتبط بها من قضايا وآراء.

أهداف الموقع

1. نشر ثقافة الترجمة بين شرائح الجمهور والمختصين من الباحثين والجامعيين والمثقفين

2. الإسهام في ترسيخ الأبعاد التطبيقية للكتابة والتحرير، وإبراز قيمهما الوظيفية

3. المساهمة في النهوض بالترجمة، من اللغة العربية وإليها، توسيعاً لمجالات التواصل بين الحضارات والثقافات

4. دعم المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، من خلال تقديم نماذج معيارية ونصوص قياسية تتجاوز التنظير وحيّز التجارب

5. إبراز مكامن الخلل في التحرير والترجمة ومناقشتها بشكل مستفيض، لتوجيه المحررين والمترجمين نحو المسار الصحيح

6. استثمار مخرجات المعرفة الجمعية لرصد التحديات والتحولات في الكتابة والترجمة

7. ترسيخ مكانة اللغة العربية، ونبذ الكتابة الهابطة والترجمة الرخيصة